U3F1ZWV6ZTI0NDc3NTI5NTMxODI5X0ZyZWUxNTQ0MjU0MjIyMTY0Mw==

كيف تجعل شخص يحبك بجنون رغم أنه يحب غيرك أو لا يحبك


كيف تجعل شخص يحبك بجنون رغم أنه يحب غيرك أو لا يحبك

دائما نتساءل لماذا أحيانا يحبنا أشخاص لا نحبهم بينما من نحبهم أحيانا يكونون غارقين في حب أشخاص غيرنا.

ولطالما كان هذا السؤال محل استفهام لآلاف من الأشخاص. الخبر الجيد بحكم طبيعة الدماغ البشرية هو أنك يمكنك استمالة أي شخص أو بمعنى أدق إغواءه للوقوع في حبك و السقوط في شباكك, بينما الخبر السيئ للبعض هو أن ليس الجميع يمكنهم ذلك, فالحب بدون تعقيدات هو ما يمكنك القيام به لجعل نفسك محل اهتمام الآخرين وتعلقهم الشديد بك.

في هذا المقال سنتناول بعض الأمور عن الحب وكيف تجعل شخصا يحبك بجنون وهو يحب غيرك أو لا يحبك. 




ما هو الحب؟ 

الحب بشكل عام هو أسمى المشاعر الإنسانية وأفضل ما يمكن أن يقدمه إنسان لأي إنسان آخر. إن كل شيء جيد يدور حولك منبعه الحب. كل شخص جميل هو جميل لأنه يحبك ولديه من يحب وكل شخص ذو قيمة يستمد قيمته ممن يحبهم ويحبونه أنت هنا الآن تطرح هذا السؤال لأن لديك من تحب.

أما الحب الذي نتحدث عنه هنا هو الحب المعروف والمتبادل بين الجنسين, والحب بين الطرفين وتعلق كل منهما بالآخر. رؤية الشريك وكأنه كل مظاهر الجمال بالنسبة للطرف الآخر. فالمرأة التي تحب ترى الرجل أجمل الرجال وأكثرهم رجولة والرجل الذي يحب أن يرى حبيبته أجمل النساء وأكثرهم أنوثة ودلالة.

كيف يحدث الحب نفسيا 

الحب له أسبابه. لا أحد يحب آخر دون سبب لذلك في داخله حتى لو كان يعتقد هو أن هذا الحب بلا سبب فربما كثيرا ما تسمع أحدهم يخبرك أنه يحب طرفا آخر ولا يعرف السبب بينما السبب يكمن بداخل عقله.

والحقيقة أن الطرف المحبوب لديه من السحر والجاذبية والإغواء ما استدعى رغبة الطرف الآخر. لا تعتقد أبدا أنه بإمكانك أن تحب أو أن يحبك أحد إن لم يكن لديك ما يغري الطرف الآخر. 



كيف يبدأ الحب؟ 

يبدأ الحب بالعين, النظر وسحر النظر هو كل القيمة وأهم من كل ما يتبعها لكي تجعل الآخرين يحبونك. يجب أن تسحر عيونهم, يجب أن تجعل مظهرك الخارجي على الأقل محل إعجاب وتقدير بالغ.

لا شيء يبدأ من الباطن ولن يحبك أحد لأنك إنسان خير. إدا كنت مهمل في ذاتك فأغلبهم لن يعطي لنفسه الفرصة أصلا ليتعرف إذا ما كنت خيرا. أم لا.

حافظ على نقاء مظهرك وحسن تصرفك وجزالة أسلوبك وبشاشة وجهك سيبدأ الحب فقط عندما تتأكد من ذلك. أنت المصدر الذي يجب أن يجذب الآخرين إليه تلقائيا. 

إذن, كيف تجعل شخصا يحبك بجنون وهو يحب غيرك.




أولا:نعرف أن نظرات البشر تختلف في طريقة تقييمها للجمال فلا تعتقد أن الوسيم بالفطرة أو الجميلة بالفطرة سيفوز أو ستفوز لا محالة. لا يفكر أغلب البشر هكذا ستحصل على كافة مراحل الجمال إذا كان الاهتمام بالنفس عادة لا تقبل النقاش. ملابسك, مظهرك, شعرك, رائحتك. كافة التفاصيل البسيطة التي تضفي على مظهرك العام جمالا.

ثانيا: تودد لكن لا تعرض نفسك بفجاجة أبدا. التودد هو وسيلة غير قابلة للمقاومة لكسب العلاقة مع الآخرين لكن من يعرضون أنفسهم بفجاجة يثيرون الشكوك. عليك أن لا تظهر الحب المفرط ولاتصارح بحبك مهما كان متفجرا. دع بعض التصرفات تشير إلى ذلك بشكل غير مباشر لكن عرض نفسك على الآخر خصوصا إذا كان لديه غيرك ولو بشكل مؤقت سيكون آخر فرصك الضائعة. 

ثالثا: الغموض واللامبالاة سحر آخر, لا تكشف أوراقك كاملة, كن غامضا ولا تبالي بإظهار الغيرة أو تظهر انزعاجك من علاقة الطرف الآخر بغيرك. تعامل مع الأمر وكأنه طبيعي وأظهر تحفظات كأنها أمر عادي. لا يحتاج حتى مجرد التفكير فيه. يجب أن تعرف أن أكثر من ثمانين بالمائة من البشر يعرفون أن طرفا ما يحبهم إذا سألهم أنت سعيد مع خطيبتك أو خطيبك لذلك لا تسأل أبدا مثل هذا, ولا تبدي اهتماما من الأساس.

رابعا: أظهر سحرك في المناطق التي من المحتمل أن يراك فيها الطرف الآخر دون تكلف ودون أن تشعر الطرف الآخر أنك تهتم بوجوده و كن في غاية اللطف مع الجميع.

لا تتوقف عن الابتسام والحديث إلى الآخرين. لا تستغرق النظر إلى طرفك المقصود فغالبا ما يكون هذا مبتذلا ويرسل رسائل سلبية.

خامسا: لا تستعين بمن يتحدث عنك. تلك خدعة قديمة لكن البشر لا يملون منها أبدا. عندما تمتلك الغموض والرونق في ذات الوقت ولا تجعل الطرف الآخر يعرف عنك الكثير سوى سحرك الذي يراه فإنه سيزيد من حماسه تجاهك دون أن يتحدث عنك الآخرون.إذا كان من غير المحتمل أن يحدث هذا صدفة فاستعن بمن يتحدث عنك.

سادسا: لا مانع أن تظهر فجأة اهتماما بالطرف الآخر. اهتم بحديثه وما يحب وما يفضل. تحدث معه في أية مشكلات تواجهه وعن حياته. حاول التقرب بأبسط شكل متاح دون تكلف. ثم انسحب فجأة. البشر لا يملون أبدا من الأشياء التي لا يمتلكونها. كلما شعر أن اهتمامك مجرد شيء عابر كلما ازداد تعلقا بك ورغبة في المزيد. 

سابعا: الحديث عن اهتماماته وما يحب. إذا كانت تتاح لك فرصة الحديث مع الطرف الآخر فإليك أهم ما يمكنك فعله.

ثامنا: أظهر تناغما وانسجاما في الآراء والمواقف. أغلب الأشخاص يروق لهم من يوافقهم في آرائهم السياسية والاجتماعية وحتى الترفيهية. أضهر أنك منبهر بأفكار الطرف الآخر وأنك توافقه الرأي دون مبالغة.

تتساءل عزيزي القارئ كيف أعرف أنه وقع في حبي بالفعل. إذن إليك هذه الخطوات.

1. راقب إذا كان الشخص يتحدث عن مستقبلكم. إذا كان الشخص يحبك فعلا عندها ستكون فكرة أن تكون في حياته مستقبليا فكرة مطلقة بالنسبة له. إذا كان الشخص بشكل يومي يحدثك عن المستقبل وما سوف تقومان به سويا وعن كيف ستكون الحياة وأنتما جنبا إلى جنب لسنة أو اثنتين أو عشرة في المستقبل عندها ربما يكون فعلا قد وقع في حبك.

2. راقب إذا كان يقدم لك الإغراءات المعبرة. هناك فرق كبير بين قول أحببت قصة شعرك الجديدة وبين قول لديك القدرة العجيبة على جعلي أشعر دائما بالفرح بأبسط الأشياء. إذا وجه الشخص لك الإجراءات التي توضح أنه فعلا مقدر لأهمية وجودك وشخصيتك عندها يمكن أن تكون هذه فرصة جيدة لمعرفة أنه فعلا يحبك لكن عليك أن تعي جيدا لا يجب على من يحبك أن يلقي الإطراء في كل الأوقات.

3. راقب إذا كان يستمع إلى أي شيء تقوله. إذا كان شخص قد أحبك فعلا لن يكتفي فقط بالنظر إليك بل سيستمع لأي شيء تقوله حتى لو كان قد سمعه مؤخرا. 

4. راقب إذا كان الشخص دائما إلى جانبك. بالتأكيد إذا أردت أن تشرب مشروبا أو تتناول وجبة سيكون من يحبك إلى جانبك. لكن ماذا إذا أردت أن يقودك أحدهم إلى المطار مثلا أو أردت أحدا أن يقف إلى جانبك في حال أصبت بوعكة صحية. إذا كان الشخص يحبك بالفعل عندها لن يتردد بالوقوف إلى جانبك في المواقف الصعبة قبل الهيئة.



5. انتبه لحركات الشخص راقب إذا كان الشخص فرحا بالوجود إلى جانبك. وحتى في الأيام السيئة إذا كان الشخص قد مر بيوم صعب جدا و ابتهج بمجرد رؤيتك. عندها تعد هذه علامة على المحبة.

6. راقب إن كان الشخص قد يصبح فاقدا للتركيز بمجرد التواجد بجانبه. يجعل الحب أصحابه يشعرون بالدوار وبفقدان الوزن أو الضحك من دون سبب على الإطلاق. فإذا وجدت الشخص يتصرف بهذه الطريقة أثناء حضورك عندها هنيئا لكما بضيف يدعى الحب.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

[]