كيف ابدا الحديث مع فتاة تعجبني في الشارع أو أي مكان


    يتعرض الكثير من الرجال للتوتر الشديد عندما يحاولون التحدث إلى امرأة جذابة ، ويمكن أن تؤثر هذه العصبية في جعل الانطباع الأول جيدًا. إذا لم يكن الإنطباع الأول إيجابي، فستقل رغبة الفتاة في مواعدتك أو الإلتزام معك في أي شيئ. إن التحدث إلى فتاة جميلة لا يختلف حقاً عن التحدث إلى فتاة لست منجذب إليها ، ولكنك تحتاج إلى التحكم في أعصابك والتعامل مع الموقف بثقة لزيادة فرصك في الحصول على موعد وإثارة إعجابها بك.






    كيف تتحدث مع فتاة لا تعرفها

    ابتسم بينما تقترب منها. إذا بدوت متوتراً، فأنت بالفعل ترسل إشارة خاطئة لها. ابتسامة دافئة هي واحدة من الأشياء الأولى التي ستلاحظها ويمكن أن تفتح الباب أمام محادثة. كما أنها ستبتسم هي الاخرى قبل الرد ، وهدا سيجعل المحادثة أكثر سهولة.

    كيفية فتح مواضيع مع البنات

    الاتصال بالعين. هذا يظهر الثقة والاحترام. إذا كانت عيناك تتجول ، فستبدو غير مهتما أو متوترا ، وقد تفسر ذلك على أنه لامبالاة. الفتيات الجميلات معتادات على رؤية الرجال متوترون أمامهم ، لذا فإن النضر في عينيها بثقة يمكن أن يميزك عن الآخرين الذين تحدثت إليهم في الماضي.

    كيف تبدأ الحديث مع فتاة احبها

    إمدح شيئا مميزا فيها. مثل عينيها أو ابتسامتها أو قطعة مجوهرات معينة لديها. سيسعدها هدا كثيرا، وهذا يفتح المجال لمزيد من المحادثات. تجنّب مجاملة جسدها ، لأن ذلك قد يجعلك تبدو منحرفا إذا لم تكن تعرفها.

    كيف اكلم فتاة في الشارع

    قل لها نكتة لتظهر لها روح الدعابة. إذا كانت جذابة للغاية ، فمن المحتمل أن لديها طلب من الكثير من الرجال ، ولكن حس الفكاهة هو ما يميز الرجل في كثير من الأحيان ويجعله أكثر جاذبية. تجنب تحويل المحادثة إلى جلسة كوميدية، ولكن المزاح في وقته مهم جدا لترك انطباع جيد.

    اسألها عن نفسها. من المحتمل أنها اعتادت على الآخرين الذين يركزون فقط على مظهرها ، لذا من المرجح أن تكون منبهرة بأنك مهتم بشخصها أكثر.

    استمع اليها. من خلال الانتباه إلى ما تقوله لك ، يمكنك تذكر تفاصيل حول حياتها و هدا سيؤدي إلى استمرار المحادثة.



    شارك المقال
    arabyat
    يلتزم موقع www.arab-life.com بتزويد قرائه بأفضل المعلومات المتاحة. نحن نقدم معلومات حول مجموعة متنوعة من المواضيع التي تتعلق بالحياة العاطفية والزوجية. كيف اخلي شخص يحبني وكيف اجعل فتاة تحبني .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق